الاخباروطنية

الاستماع إلى عائلات ضحايا ‘أحداث الثورة بلافايات’

خصصت أولى جلسات محاكمة قتلة شهداء الثورة أمام الدائرة الجنائية المتخصصة في العدالة الانتقالية المنعقدة اليوم الخميس 18 أكتوبر 2018 بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، إلى سماع عائلات وأقارب الشهيد أنيس الفرحاني وثلاثة جرحى في قضية ما يعرف ‘بأحداث الثورة بلافايات’.
   
وأوضحت شقيقة الشهيد الفرحاني ورئيسة منظمة ‘أوفياء’ المحامية لمياء الفرحاني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء مساء اليوم ، أن عائلات الضحايا قدموا خلال هذه الجلسة التي تواصلت على امتداد يوم كامل ، كافة المؤيدات التي توثق للواقعة كاملة وكيفية سقوط المتضررين يوم 13 جانفي 2011 بنهج كولونيا بالعاصمة .
   
وبينت الفرحاني أن المتهمين في هذه القضية والذين تمت إحالتهم من أجل ارتكاب انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان أيام الثورة والمتمثلة في القتل العمد، هم الرئيس السابق زين العابدين بن علي ووزيري الداخلية السابقين رفيق الحاج قاسم وأحمد فريعة، والمدير العام السابق للأمن الوطني عادل الطويري، ومدير عام الأمن العمومي لطفي الزواوي ومدير وحدات التدخل جلال بودريقة ، والفاعل الأصلي الملازم أول آمر الكتيبة 14 التابعة لوحدات التدخل عبد الباسط بن مبروك.
   
وطالبت عائلات الضحايا خلال نفس الجلسة وفق الفرحاني، بتخلي المحكمة العسكرية عن القضية وسحبها من دوائر التعقيب باعتبار تعهد الدوائر المتخصصة في العدالة الانتقالية بها.
   
وأشارت إلى أنه لم يتسن الحصول على قرار المحكمة إثر جلسة اليوم للاستماع لعائلات الضحايا نظرا لتواصل الجلسة كامل اليوم الخميس إلى وقت متأخر ، ملاحظة أنه يمكن معرفة ما تم إقراره في هذه القضية وطلبات العائلات بداية من يوم غد الجمعة 19 أكتوبر.

*وات 

اظهر المزيد

حسونة زينوبي

المدير التقني للموقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *