الاخبارتحاليلسياسةمقالاتمقالات سياسية

إلغاء محاضرة زمن العِزَّة. لم أعتذر ولكن اعتُذِرَ إلَىَّ.

بقلم المهندس/ يحيى حسين عبد الهادى

إلى الأصدقاء الذين رَتَّبوا مواعيدهم لحضور الندوة باكر: لم أعتذر ولكن اعتُذِرَ إلَىَّ.
قبل أكثر من شهرين وافقتُ على طلب من اللجنة القومية للاحتفال بمئوية الزعيم جمال عبد الناصر بأن أكون المتحدث الرئيسى فى ندوةٍ بمعرض الكتاب يوم الأربعاء 7 فبراير 2018 بعنوان (سطرٌ فى كتاب العِزَّة) وهو عنوان واحدٍ من مقالاتى عن كيف قاومت مصر رضوخ قرارها الوطنى للمعونة الأمريكية فى الخمسينات والستينات .. بدءاً من نموذج التصنيع المدنى .. مروراً برفض تقييد صادرات الأرز المصرى .. وصولاً إلى رفض إلغاء محاولات التصنيع العسكرى .. وعلى مدى شهرين ظَلَّ المنظمون يعاودون التأكيد على الموعد .. منذ قليلٍ أبلغونى بإلغاء مشاركتى باكر دون إبداء الأسباب التى أتفهمها .. أشعر بالأسى لما قد أكون سببته لهم من حَرَجٍ وهم مجموعةٌ طيبةٌ تتميز بالإخلاص فى العمل والدقة فى التخطيط والتنفيذ.
أتَفَّهمُ جداً أن أُمنَعَ، ليس فقط لأننى تحولتُ خلال أسبوعٍ إلى واحدٍ من عُتاة (الأشرار) .. ولكن لأن الحديث عن زمن العزة ليس مناسباً ولا مقبولاً فى زمن الهوان.
الثلاثاء 6 فبراير 2018.

اظهر المزيد

حسونة زينوبي

المدير التقني للموقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *