الاخباروطنية

قريبا: تسليم مساكن اجتماعية لعائلات شهداء الحرس الوطني

أكد الملازم أول حلمي صمود المكلف بملف شهداء وجرحى في الحرس الوطني جراء الاعتداءات الإرهابية، أن رئاسة الحكومة أمرت بتسليم 6 مساكن اجتماعية لعائلات شهداء الحرس الوطني خلال سنة 2018 وسيتم التسليم خلال أيام بالتنسيق مع وزارة التجهيز والإسكان. وأوضح صمود أن 33 عائلة شهيد تستمتع بنفس المسكن الاجتماعي على دفعات كل سنة حسب الوضعية الاجتماعية. 
 

وأشار محدثنا إلى أن هذا الإجراء ينسحب على كل عائلات شهداء المؤسسة الأمنية.

وتجدر الإشارة إلى الإدارة العامة للحرس الوطني نظمت رحلة بخمسة ايام في الحمامات لفائدة أبناء شهداء الحرس الوطني بمناسبة العطلة المدرسية وذلك انطلاقاً من اليوم .
 

وأوضح صمود أن هذه الرحلة الترفيهية في إطار الإحاطة النفسية والاجتماعية لأبناء شهداء الواجب من الحرس الوطني تكريما من الإدارة العامة لأبناء منظوريه. 

وفي هذا السياق أكد أنه تم استيفاء صرف كل التعويضات المالية بنسبة 100 % لعائلات شهداء الحرس الوطني في الأحداث الإرهابية، سواء كان الشهيد أعزب أو متزوج.
 

وأوضح “كل جرايات الشهداء قد تحولت آليا لفائدة عائلاتهم علما أن أقصى تأخير حصل في صرف المنحة لم يتجاوز ستة أشهر “، مشيدا بتعاون الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في هذا الصدد.
 

وأضاف صمود أن تكريم عائلات شهداء الحرس الوطني لم يقف عند الاحتفاظ بجراياتهم لفائدة عائلاتهم بل تم انتداب فرد من كل عائلة في الوظيفة العمومية أو في سلك الحرس الوطني ممن تتوفر فيهم شروط الانتداب في هذا السلك. 
 

وواصل صمود القول إن تعاونية موظفي الحرس الوطني والحماية المدنية قد صرفت آليا فور الوفاة مبلغ 2500 دينار بعنوان مساعدة مادية لفائدة كل عائلة شهيد ومبلغ 600 دينار منحة وفاة. إضافة إلى صرف مبلغ 35 مليون لكل عائلة شهيد بعنوان رأس مال عند الوفاة وذلك في أجل لم يتجاوز الأربعين يوما من تاريخ الاستشهاد.
 

إضافة إلى ذلك صرفت رئاسة الحكومة اليا لعائلات شهداء الحرس الوطني مبلغ 40 مليون وفق ما نص عليه قانون المالية التكميلي لسنة 2014. وهي منحة يتمتع بها كل عائلات الشهداء حتى الذين استشهدوا أبناءهم قبل سنة 2014 حسب قول الملازم أول حلمي صمود.
 

سهام عمار 

اظهر المزيد

حسونة زينوبي

المدير التقني للموقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *